أخبار فلسطين

معركة الكرامة 2.. قوات القمع تقتحم غرف القائديْن سعدات ودقة

أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، بأن وحدة “يمار درور” القمعية اقتحمت غُرف القائديْن أحمد سعدات ووليد دقة واستولت على عدة ممتلكات.

وقال “حنظلة” في تصريحٍ مقتضب، أن الوحدات القمعية التابعة لمصلحة السجون الصهيونية، استولت على كل شيء مكتوب من غرف القائد سعدات أمين عام الجبهة الشعبية، والقائد دقة، عميد أسرى الجبهة.

وكانت مصلحة السجون الصهيونية نقلت القائد دقة من سجن “رامون” إلى سجن “هداريم”، بسبب دوره في معركة الكرامة الثانية، والإضراب عن الطعام.

هذا ويواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، لليوم الثالث على التوالي معركة “الكرامة الثانية”، بعد أن أعلنوا انطلاقها يوم الاثنين، ويتقدمهم عددٌ من قادة الحركة الأسيرة.

ومنذ مطلع 2019، تشهد سجون الاحتلال الصهيونية توترًا شديدًا، على خلفية إجراءات التضييق التي تتخذها مصلحة سجون الاحتلال بحق الحركة الوطنية الأسيرة، من بينها تركيب أجهزة تشويش داخل السجون، بذريعة استخدام المعتقلين لهواتف “مهربة”.

 

المصدر
بوابة الهدف
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى