أخبار محلية

منتخبنا النسوي على موعد مع التاريخ، ومصر تعود لصدارة المشهد الكروي الأفريقي

هل تفعل “النشميات” ما عجز عنه النشامى؟

تم في العاصمة عمان، سحب قرعة نهائيات كأس آسيا للسيدات التي يستضيفها الأردن في شهر نيسان القادم، ويشارك فيها منتخبنا الوطني للسيدات كأول فريق عربي يشارك في هذه النهائيات للمرة الثانية على التوالي.

وأوقعت القرعة منتخبنا الوطني في مجموعة سهلة نسبياً، حيث تضم إلى جانبه منتخبات الصين صاحبة أكبر رصيد من الأقاب في البطولة إضافة إلى منتخبي تايلاند والفلبين. بينما ضمت المجموعة الأولى منتخبات اليابان حامل اللقب وأستراليا وكوريا الجنوبية وفيتنام.

ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم مباشرة فيما يلعب الفريقين صاحبي المركز الثالث في كل مجموعة مباراة لتحديد المقعد الخامس المؤهل للنهائيات.

وتبدو حظوظ منتخبنا الوطني كبيرة في التأهل خاصة بعد الأداء المميز الذي قدمه في التصفيات وتصدره مجموعته بالعلامة الكاملة، إضافة إلى المجموعة المميزة من اللاعبات اللواتي يقدمن أداءً مميزاً في الفترة الأخيرة بقيادة المدرب العام الكابتن ماهر أبو هنطش والمدير الفني مايكل ديكي.

جوائز الاتحاد الأفريقي وعودة “الفراعنة”

حظيت الكرة المصرية بنصيب الأسد من جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) التي تم توزيعها قبل أيام في العاصمة الغانية أكرا.

فلأول مرة في تاريخ الفراعنة تحصد مصر ثلاثة جوائز رئيسية هي جائزة أفضل منتخب أفريقي التي حصل عليها المنتخب المصري للرجال، وأفضل مدرب والتي حصل عليها مدرب منتخب مصر الأرجنتيي هيكتور كوبر بعد وصول المنتخب  المصري لنهائيات كأس العالم لأول مرة منذ ثمانية وعشرين عاماً، إضافة إلى حصول المنتخب المصري على المركز الثاني في كأس الأمم الأفريقية بعد غياب استمر لثلاث دورات متتالية، وحصل نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح على جائزة أفضل لاعب. وهي الجائزة التي يحصل عليها لأول مرة لاعب مصري، منذ فوز محمود الخطيب بهذا اللقب عام 1983.

نأمل أن تكون هذه الجوائز دافعاً إضافياً للمنتخب المصري لتقديم نتائج إيجابية في كأس العالم القادمة، إلى جانب أشقائه العرب الشعودية، وتونس والمغرب.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق