ندوة الأردن إلى أين ؟! / تسجيل صوتي

في ندوة “الأردن إلى أين؟!” المشاركون يحذرون من مخاطر استمرار السياسة الأردنية على الصعيدين الخارجي والداخلي

محادين: هناك ثلاث قوى إقليمية صاعدة تتنافس فيما بينها لا يوجد من ضمنها أية قوة عربية

ذياب: أصبحت مهمة الدولة اقتصادياً محصورة في حراسة حركة رأس المال وحماية مصالح الشركات المتعددة الجنسيات

أكد المشاركون في الندوة التي عقدتها دائرة الإعلام في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني تحت عنوان “الأردن إلى أين؟!” على حجم الصعوبات والتحديات التي تواجه الأردن سواء كان ذلك على الصعيد الداخلي أو الإقليمي.

وتحدث في الندوة كل من الدكتور سعيد ذياب أمين عام حزب الوحدة الشعبية والدكتور موفق محادين الرئيس السابق لرابطة الكتاب الأردنيين، فيما قدم عدد من المختصين والناشطين مداخلات تطرقت إلى المشهد المأساوي الذي تعيشه المنطقة العربية بشكل عام وانعكاساته على الأردن، إضافة إلى السياسات الاقتصادية والاجتماعية الخاطئة التي تمارسها الحكومة والتي يُخشى أن تؤدي إلى ضرب السلم الأهلي في ظل تنامي خطاب الكراهية.