بيانات وتصريحات الهيئات الجماهيرية

نشرة توعوية (6) صادرة عن اللجنة الصحية للحزب

في نشرة اليوم نتناول مجموعة الأدوية والعلاجات المستخدمة في علاج المرضى المصابين بداء “كوفيد ١٩” ، بالرغم من أنه وحتى الآن، ليس هناك اتفاق أو إجماع عالمي معتمد على الخطة العلاجية المثلى أو الأدوية الأكثر فعالية وآمان في نفس الوقت، إلا أن العديد من الأدوية والعقاقير استخدمت وتستخدم في علاج المصابين بناء على تجارب وخبرات سريرية سابقة في التعامل مع حالات وبائية أو أمراض تسببت بها أنواع أخرى من الفيروسات في مناطق مختلفة مثل داء إيبولا، والتهاب الكبد C، وداء نقص المناعة المكتسب HIV، وغيرها.

يتم اختيار العلاج أو توليفة المداخلات العلاجية بناءً على حالة المريض وضمن أي مجموعة تم تصنيفها من بين أربع مجموعات؛ الحالات الطفيفة (Mild)، الحالات المتوسطة (Moderate)، الحالات الشديدة (Severe)، والحالات الحرجة (Critical).

  1. المجموعة الأولى هي العلاجات المضادة للفيروسات والمعروفة باسم (antivirals drugs) واستخدامها بشكل مبكر يمكن الفريق الطبي من تقليل تطور الحالات المتوسطة إلى حالات شديدة وحرجة وهذه المجموعة نذكرها كما يلي:
    1. Lopinavir/Ritonavir: هي تركيبة مُستخدمة في علاج فايروس نقص المناعة البشرية المكتسبة (HIV) حيث يقوم المكونان معاً بتثبيط الفيروس، وأظهر فاعليتيه في علاج متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-Cov)، و متلازمة السارس (SARS-Cov).
    2. Remdesivir: هو دواء مضاد للفيروسات واسع الطيف يمنع التكاثر الفيروسي من خلال المنع المبكر لنسخ الحمض النووي (RNA).
    3. Darunavir/cobicistat: هو تركيبة تستخدم ايضَا في علاج فايروس نقص المناعة البشرية المكتسبة (HIV) ، في الحالات التي لا يُمكن فيها استخدام (Lopinavir/Ritonavir).
    4. Ribavirin: هو دواء مضاد للفيروسات يستخدم لعلاج عدوى الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) الذي يصيب الأطفال الرضع وأمراض في روسية أخرى.
    5. Interferon: هي بروتينات يمكن لها أن تقوم بتحفيز مقاومة غير محددة للعدوى الفيروسية من خلال عدة آليات ، بما في ذلك تثبيط تخليق البروتين الفيروسي، وتعطيل الحمض النووي (RNA) الفيروسي ، وتعزيز فاعلية (Lopinavir/Ritonavi) و (Ribavirin).
  1. المجموعة الثانية : الستيرويدات القشرية أو الكورتيزون (Corticosteroid) وتستخدم بهدف تثبيط رد الفعل الالتهابي الناتج عن الاصابة بالفيروس.
  2. المجموعة الثالثة: مضادات الملاريا هيدروكسي كلوروكين وكلوروكين (Hydroxychloroquine and Chloroquine): يجب أن نذكر أولا أن هذين العلاجين من العلاجات التي تم استخدامها  منذ عقود طويلة لعلاج الملاريا وبعض الأمراض الرثوية ، مثل التهاب المفاصل الروماتزمي، الذوئابة الحُمامية وبعض الأمراض الجلدية.

وقد اثبتت بعض الدراسات والأبحاث المخبرية والسريرية في فرنسا وبلدان أخرى ان استخدام التوليفة التي تجمع بين علاج هيدروكسي كلوروكين(Hydroxychloroquineوالاسيترومايسين(Azithromycin) يؤدي الى انخفاض حالات الدخول الى العناية الحثيثة وويهفض الحاجة للعلاج بالأكسجين و يُقلل أيام المرض عند 81.3% من المرضى، و أن 97.5% من المرضى عند أخذ العينات منهم و فحصها من خلال زراعتها (Virus culture) تُظهر العينات سلبيتها (Negative) بعد وقت اقصر مقارنة مع استخدام هيدروكسي كلوروكين Hydroxychloroquine بشكل منفرد.

  1. المجموعة الرابعة : هناك العديد من الإجراءات والتدخلات العلاجية الدوائية والمساعدة تتطلبها طبيعة وتطور كل حالة على حدى، بناء على المضاعفات السريرية التي يمكن أن تظهر وتشمل استخدام مضادات حيوية ومضادات الفطريات، وعقاقير تحفيز وتنظيم الجهاز الدوراني وغيرها، وصولاً إلى استخدام أجهزة التنفس الاصطناعي.

المصادر:

المركز الأمريكي للوقاية من لأمراض:

https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/hcp/therapeutic-options.html

: (Sciencedirect) المجلة العلمية

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S1201971213003767

دليل كوفيد-19: الوقاية والعلاج، الصادر عن المستشفى التابع لجامعة الطب زيشانغ والذي تم تجميعه وفقًا للخبرة السريرية 

Handbook of Covid-19 Prevention and Treatment, published by the first affiliated hospital, Zhejiang University School of Medicine complied according to clinical experience, 2020

(Medscape) ميدسكيبhttps://www.medscape.com/answers/2500114-197472/what-is-the-role-of-azithromycin-in-the-treatment-of-coronavirus-disease-2019-covid-19

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق