نصر الله يصدر ديوانه الجديد “الحب شرير”

أصدر الكاتب والشاعر الفلسطيني الأستاذ إبراهيم نصر الله مجموعة شعرية جديدة تحت عنوان “الحب شرير- طوق الذئبة في الألفة والاستناب”، صدرت عن “الدار العربية للعلوم-ناشرون” في بيروت.

وجاء في كلمة للناشر –وفق موقع الجزيرة نت- أن الشاعر يستعير من خلال العنوان الفرعي “طوق الذئبة في الألفة والاستذآب” مجاز الذئبة والذئب -وهما بطلا هذا العمل- في قصائد تشكل حكاية حب ملحمية عاصفة يتقاطع فيها جمال الحب مع عنفه، ونسائمه مع عواصفه، وشهوة الكائن للوقوع في أسر الحب وتوقه إلى الحرية بعيدا عنه.

ويثبت هذا الديوان -المؤلف من أربعة أجزاء هي: الحب شرير، أوبرا الذئاب، ظلال الذئبة، اشتعالات- أن “الشعر ما زال قادرا على تقديم المدهش الأخاذ الذي يستولي على روحح قارئه ويفتح أبوابا جديدة له، ويدفعه لإعادة تجميع صورة حياته، وتأمّلها، وهو يعيش ويعايش حكاية حب من نوع فريد”.

يقول نصر الله في مقطع من قصيدة الحب شرير من ديوانه الأخير:

الحبُّ شرّيرٌ يلوكُ القلبَ

يسحَقُهُ بألفِ حديقةٍ

يُلقيهِ للأعلى

ولا يتلقَّفُ المكسورَ إذ يهوي على حجرٍ من الصُّوانِ

يُطعِمُهُ لذئبِ الرِّيحِ في صحرائهِ الحُبلى بطعْمِ الجوعِ والحرمانِ

يأتي حسبَ موعدِهِ كسُلطانٍ وطاغيةٍ

ومثلَ الموتِ يأتي.. والمرضْ!

لا أفْقُهُ للقلبِ مفتوحٌ

ولا للطَّيرِ أرضْ

والحبُّ قتّالٌ وجوّالٌ

رحيمٌ مثلَ سكينٍ بحدٍّ ساطعٍ

 مسنونةٍ بالجرح في أقصى الكواكبْ

والحبُّ أخجلُ من تفتُّحِ بُرعُمٍ والحبُّ عائبْ

قتَلَ القتيلَ على مِـخَدَّةِ حُلْمِهِ

والعاشقَ المُلقى على دمِ قلبِهِ

 إن كان قربَكَ قاتلٌ.. أو كانَ غائبْ

والحبُّ زنديقٌ وراهبْ

في إسْمهِ نَمِرٌ على الغِزْلانِ واثبْ

عرّابُ كلِّ دمٍ يسيلُ على الأَسِرَّةِ في المدائنِ

 والقلاعِ وفي الحدائقِ والخرائِبْ

يا ضبْعُ خُذْنا للمغارةْ

يا ضبْعُ ما لَكَ صاحبٌ

يا ضبْعُ ما للحبِّ صاحبْ

خُذْنا بمنقارِ النُّحاسِ

وأَلقِنا يا نَسْرُ في الودْيانِ

خُذْ ما تشاءُ: الرُّوحَ قابضةً على نعليْكَ في سربِ الحمامْ

وخُذِ العيونَ

خُذِ النّجومَ

خُذِ الخَواءَ

خُذِ الزِّحامْ

واترُكْ ذئابكَ في أَسرَّتِنا تنامْ

خذنا إليكَ وضُمَّنا واطعنْ هنا في القلبِ:

طعنتَكَ/الحريقَ القاتِلَةْ

واخرجْ أمامَ الناسِ مسنونًا

فلا خوفٌ عليكَ ولا…

وقُلْ للسَّابِلَةْ

ها قد قَتَلْتُ فتى القصيدةِ في القصيدةِ..

وابتهجْ

إنَّ الجريمةَ كامِلَةْ!

يذكر بأن نصر الله أصدر عدة دواوين شعرية منها “الفتى والنهر والجنرال (1987) ، مرايا الملائكة (2001)، لو أنني كنت مايسترو (2009)، أحوال الجنرال (2011)، كما أصدر مجموعةة روايات منها براري الحمى (1985) ، عو (1990)، إضافة إلى أرواح كليمنجارو (2015)، فيما صدر مؤخراً الطبعة الثانية من روايته حرب الكلب الثانية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.