مشاركة عزاء

نعي رفيق مناضل

ينعي الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية  الديمقراطي الأردني وأعضاء المكتب السياسي للحزب وأعضاء اللجنة المركزية وعموم الحزب ببالغ الحزن والأسى

ابن الأردن وفلسطين عضو حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والعضو المؤسس لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

الرفيق المناضل عبدالله خليل العنزاوي “أبو عزمي”

الذي وافته المنية فجر اليوم الجمعة ١٦ آب ٢٠١٩،

وشيع جثمانه الطاهر بعد صلاة الظهر من مسجد أصحاب الرسول في نادي السباق قرب منزله في ماركا الجنوبية، ودفن بمقبرة سحاب.

تقبل التعازي في منزل الفقيد في نادي السباق قرب مدرسة كريشان.

 

الرفيق عبدالله خليل “أبو عزمي”:

  • من مواليد عام ١٩٤٢، التحق بحركة القوميين العرب وهو على مقاعد الدراسة الثانوية منتصف ستينيات القرن الماضي.
  • كان من الجيل المؤسس للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عند انطلاقتها عام ١٩٦٧.
  • عضوًا مؤسسًا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني عام ١٩٩٠.
  • تميز بنشاطه النقابي العمالي المبكر والمثابر ودفاعه المستميت عن حقوق الطبقة العاملة الأردنية من خلال انخراطه عضوًا في اتحاد نقابات العمال وكادرًا وقائدًا نقابيًا عماليًا صلبًا.
  • تحمل مسؤليات حزبية ونقابية عدة، من ضمنها أمانة سر التجمع النقابي العمالي الديمقراطي، وعضوية المكتب التنفيذي لاتحاد نقابات عمال الأردن والرئيس الأسبق للنقابة العامة للعاملين في المصارف والتأمين والمحاسبة.
  • عضوًا في المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية، ولاحقًا مسؤولًا عن لجنة الرقابة الحزبية.

 

عهدًا لرفيقنا القائد العمالي البارز الرفيق عبدالله خليل “أبو عزمي” أن نبقى أوفياء لمسيرته النضالية، وعهدنا ان نواصل معًا على الدرب إلى أن تتحقق أهداف شعبنا في إقامة الأردن الوطني الديمقراطي وتحرير فلسطين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى