نشاطات عامة

وقفة تضامينة نظمها ائتلاف القومية واليسارية بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

في يوم الأسير الفلسطيني نظم ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية وقفة تضامنية مع الاسرى في معتقلات الكيان الصهيوني وحمل المشاركون شعارات تطالب بوقف الاجراءت الفاشية الصهيونية بحق الاسرى، والمطالبة بإطلاق سراحهم باعتبارهم مناضلين يتقدمون صفوف شعبهم ويخوضون نضالهم في وجه الجلادين بصدورهم العارية وأمعائهم الخاوية من أجل الحرية والاستقلال والعودة، ومطالبة الحكومة بالعمل على إطلاق سراح الاسرى الأردنيين في معتقلات الكيان الصهيوني.

ورفع المشاركون العلم الأردني والعلم الفلسطيني تعبيراً عن العلاقة الكفاحية بين الشعبين الأردني والفلسطيني وتأكيداً على المصير المشترك في مواجهة المشروع الصهيوني الذي يتهدد فلسطين والأردن والأمة العربية.

وفي نهاية الوقفة سلم وفد من المشاركين مذكرة لمندوبة الصليب الأحمر في عمان هذا نصها:

السيد مندوب هيئة الصليب الأحمر الدولي في عمان الأكرم

تحية طيبة وبعد،

تشهد هذه الأيام أسوأ الظروف التي يمر بها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، منذ سنوات، بسبب زيادة حدود الإجرام بطريقة غير مسبوقة إن كان بحق الأسرى أو بحق الذين يتم إيقافهم حيث يتم قتلهم بدم بارد وبدون ملاحقة قانونية.

 وقد ارتفع، مؤخراً، عدد الأطفال الأسرى إلى 1200 طفل، وقد بلغ عدد المعتقلين الذين دخلوا سجون الإحتلال الإسرائيلي منذ عام 67 المليون فلسطيني.

إن ممارسات حكومة الاحتلال المتطرفة بحق الأسرى والموقوفين والأطفال قد تجاوزت كل الحدود وتعتبر من أشد الانتهاكات لاتفاقيات جنيف التي تشرف هيئة الصليب الأحمر الدولية على مراقبة تنفيذها. هذا عدا عن الانتهاكات للاتفاقيات الدولية تجاه الفلسطينيين وتجاه الأسرى بشكل خاص.

وتتفنن إسرائيل في إختراع شتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، إضافة الى الاعتقال الإداري غير المبرر، وعقاب بحق الأسرى وصل الى حد بشع، حيث حرقوا الأطفال والنساء في بيوتهم، وحتى الشهداء لم يسلموا من إجراءات إسرائيل التعسفية منها وهي تحتجز جثامين الشهداء عدة أسابيع وترفض تسليمها لذويهم.

يجب التذكير أن حكومة الاحتلال المتطرفة قامت، خلال عام 2015، بإصدار قرارات عنصرية إجرامية كان من بينها عدم معاقبة جنود الاحتلال فيما لوقاموا بإعدام الموقوفين أثناء اعتقالهم دون سبب معروف بما فيهم الأطفال. وقد تم تطبيق هذه القرارات فوراً تحت سمع وبصر العالم بأسره. كما يتم البحث في إقرار قوانين عنصرية جديدة تستهدف الشعب الفلسطيني وتنتهك القرارات والاتفاقيات الدولية.

نحن، ممثلي الأحزاب القومية واليسارية وبمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني نعبر عن تضامننا مع الشعب الفلسطيني في نضاله الباسل ضد الاحتلال ومن أجل حقوقه المشروعة في الحرية وتأسيس دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس.

ونعبر عن استنكارنا للانتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين وعن شجبنا للاجراءات والقوانين العنصرية التي ترتقي إلى مستوى جرائم ضد الانسانية ونعبر عن استنكارنا للصمت الدولي تجاه ما ترتكبه سلطات الاحتلال.

إن المجتمع الدولي مطالب بأن ينتصر لحق الشعب الفلسطيني في نيل كامل حقوقه وفق الشرعية الدولية.

إننا نطالب بسرعة التدخل من قبل هيئة الصليب الأحمر الدولية للافراج الفوري عن الأسرى الفلسطينيين ووضع نهاية للقوانين والإجراءات التي تنتهك القوانين والاتفاقيات الدولية ووضع نهاية للاحتلال بحد ذاته.

عمان في 17/4/2016

ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية

– الحزب الشيوعي الأردني                

– حزب الشعب الديمقراطي “حشد”

– حزب الوحدة الشعبية             

– حزب البعث العربي الاشتراكي

 – حزب البعث التقدمي                   

– حزب الحركة القومية

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق