أخبار فلسطين

وكالة الغوث في مواجهة الكيان الصهيوني في مدينة القدس

تقوم وكالة الغوث بدورها الطبيعي في مدينة القدس والمتمثل بتوفير الصحة والتعليم لاكثر من (110) الاف لاجئ و1800 طالب يدرسون في (6) مدارس منهم ( 850 ) طالب يدرسون في ( 3 ) مدارس في مخيم شعفاط .

بالاضافه لوجود العيادات التي تقدم الخدمات الصحية بحدودها الدنيا في ظل القبضه الحديدية التي يفرضها الكيان الصهيوني على الاونروا , بالرغم من انه عام 1946 قد وقع على معاهدة تكفل للامم المتحدة كمنظمة دولية العمل بدون اي تدخل او ضغوطات عليها .
حيث ان الكيان الصهيوني ومنذ وقف الادارة الامريكية لدعم الاونروا منذ عام 2018 ونقل السفارة الامريكية الى مدينة القدس , اصبح اكثر همجية فقام باقفال مكتب مديرية التربية والتعليم في القدس لمدة 6 اشهر , ومنع اقامة اي فعالية فيها , واعتقال المسؤول عن المديرية , ووضع عدد من موظفيها تحت الاقامة الجبرية , بالاضافه الى حملات الترهيب والاعتقال والتفتيش للطلاب خلال ذهابهم الى مدارسهم, كل ذلك بهدف منع الاونروا من مزاوله عملها وتقديم الخدمات التعليمية والصحية للاجئين المتواجدين في مدينة القدس .
ولا يزال هذا الكيان يستهدف وكالة الغوث الدولية وخاصه بعد فشله مع الولايات المتحدة في انهاء الوكالة واصرار المجتمع الدولي على وجودها من خلال التصويت الذي تم في الامم المتحده والذي شكل صفعة لكليهما .
واخر محاولات الكيان الصهيوني تمثلت في استهداف التعليم في مدينه القدس المحتله حيث تم الاعلان عن انشاء مجمع مدارس تابع لوزارة المعارف الاسرائلية لتكون بديل عن مدارس الوكالة وذلك لبسط سيطرتها على التعليم في كافه مدارس مدينه القدس وليكون باللغة العبرية والمنهاج الذي يتوافق مع اهداف الكيان , الذي عمل على بناء مدارس عالية الجوده تشمل حدائق وحمامات سباحه ومرافق صحية وغرف صفية باعلى المستويات بهدف جذب الاطفال اللاجئين من القدس للدراسة بها والابتعاد عن مدارس الوكالة حيث اقاموا 6 مدارس بنفس عدد المدارس التابعة لوكالة الغوث .
واذا نجحت هذه المساعي في ان تكون دائرة المعارف الاسرائلية هي المسؤولة عن التعليم في القدس فهذا يعني الغاء وجود منظمة دولية تشرف على اللاجئين في القدس و في نفس الوقت فان كافه المرافق التابعة للوكالة من مدارس وعيادات ومخيم شعفاط بكل ما يحتويه سيصبح تحت سيطرة الكيان الصهيوني ومن املاكه.
وبالتالي المطلوب ان تستمر الاونروا بتقدبم دعمها للاجئين الفلسطينين في القدس ودعمهم لمدارس الاونروا وتعليمها للمنهاج الفلسطيني .وتقديم خدماتها الصحية لكافة اللاجئين في القدس ورفض اي محاولات تكون مقدمة لانجاح صفقة القرن او الغاء وجود منظمة دولية تحمي حقوق اللاجئين في مدينة القدس .
جمال ابو صخر

بواسطة
جمال ابو صخر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق