أخبار فلسطين

بيان هام / عاجل : صادر عن حملة التضامن مع المناضل عمر النايف

دعت حملة التضامن مع الاسير المحرر عمر النايف إلى تكثيف فعاليات ونشاطات التضامن مع المناضل النايف وعائلته خلال الأيام والأسابيع القادمة والاعتصام أمام السفارات البلغارية، ومقار الاتحاد الأوروبي والهيئات الحقوقية والدولية، وذلك من أجل ضمان سلامته وحريته ووقف ملاحقته من قبل سلطات الاحتلال التي تسعى للضغط على بلغاريا لإبعاده وتسليمه للسلطات الاسرائيلية بهدف إعادة محاكمته.

وقالت الحملة في بيان صادر عنها اليوم الخميس ” أن الأيام والأسابيع القادمة ستكون حاسمة في تطور قضية عمر النايف”، مؤكدة على أهمية ” تواصل الحملات الشعبية، وتنظيم المظاهرات والمسيرات في الوطن والشتات، وكتابة العرائض والبيانات والمقالات ونشر أخبار الحملة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وتنظيم الاعتصامات الجماهيرية أمام السفارات البلغارية على وجه الخصوص للمطالبة بوقف إبعاده أو تسليمه للاحتلال.” وأشارت الحملة في بيانها إلى ضرورة ” التحرك العاجل والفوري من أجل إنقاذ حياة المناضل النايف ” الذي لجأ إلى السفارة الفلسطينية في صوفيا ببلغاريا طلباً لممارسة حقه في الحماية والرعاية السياسية والقانونية . كما أشارت مصادر الحملة أن حياة النايف أصبحت اليوم في خطر داهم وحقيقي. ويطالب الأسير المحرر عمر النايف بأن تتوقف حملة الملاحقة بحقه، وأن يبقى إلى جانب عائلته في بلغاريا حيث يقيم ويعمل منذ نحو 22 سنة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق