بيانات وتصريحات حملة ذبحتونا

توضيح هام من حملة ذبحتونا

أصدرت جامعة البلقاء التطبيقية عبر الناطق الاعلامي باسم الجامعة الأستاذ أحمد المناصير بياناً ردت فيه على تصريح الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة – ذبحتونا​ حول رفع الرسوم للبرنامج العادي لطلبة الدبلوم بنسب قاربت ال200%.

ونسجل هنا مجموعة من الملاحظات على رد إدارة الجامعة:

1_ تحدث بيان الجامعة حول “معلومات مغلوطة وعارية تماماً عن الصحة” صادرة عن حملة ذبحتونا، لكنه بالتفاصيل عاد للتأكيد على ما ذكرته الحملة من استحداث تخصصات جديدة وبرسوم أعلى من الرسوم السابقة ب200%.

2_ تهرب بيان الجامعة مما أوردته الحملة حول قيام إدارة الجامعة وقف العمل بالتخصصات القديمة ذات الأسعار المنخفضة للفصل الدراسي الثاني، حيث لم تتطرق لا من قريب ولا من بعيد لهذه النقطة الهامة والتي كانت محور تصريح حملة ذبحتونا.

3_ اعتبرت إدارة الجامعة تحديد مبلغ 20 دينار لساعة التنافس للدبلوم هو “تشجيع للطلبة”، أي أن رفع الرسوم بنسبة 200% هو أمر تشجيعي في جامعة رسمية ولبرنامج التنافس (البرنامج العادي)!! ما يدلل على عدم دراية إدراة الجامعة بالواقع الاقتصادي للوطن والمواطن والطالب الأردني الذي يضطر للعمل خارج أوقات الدوام الجامعي لتغطية كلفة دراسته.

4_ إن حديث إدارة االجامعة عن قيامها باستحداث تخصصات جديدة وبكلف عالية أمر غير دقيق. فأحد التخصصات الأربع المستحدثة ما هو إلا تخصص قديم كانت رسوم ساعته 7 دنانير قامت الجامعة بإيقافه قبل عامين، ثم عادت لطرحه هذا العام بسعر الساعة 20 دينار!!!

كما أن هذه التخصصات لا تكلف الجامعة الكثير حيث لها تخصصات موازية في برنامج البكالوريوس ما يعني وجود بنية تحتية وطاقم أكاديمي مسبقاً.

إننا مع ترحيبنا بقيام إدارة الجامعة بالرد على تصريح الحملة، إلا أننا كنا نمني أنفسنا بأن يكون الرد من خلال العودة للرسوم الجامعية القديمة وليس العمل وبذل الجهد لخلق الذرائع والتبريرات لعملية رفع الرسوم.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

21 حزيران 2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق