أخبار محلية

مؤتمر صحفي للنسور حول نتائج “مؤتمر لندن”

قال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور إن المساعدات التي حصل عليها الأردن من مؤتمر المانحين من أجل سوريا الذي عقد في لندن قبل ايام لا تعتبر تسولا أو منة أو مكرمة ، مشيرا الى الاردن يتحمل اعباء اللجوء نيابة عن المجتمع الدولي ، ومن مصلحة الدول المانحة الوقوف الى جانب الاردن .

 

وأضاف النسور خلال مؤتمر صحفي بالمركز الثقافي الملكي ظهر الاحد للحديث حول مخرجات مؤتمر لندن : من المتوقع ان يحصل الأردن على مساعدات بسبب استضافته لللاجئين ، وعلى مؤسسات الدولة تنظيم امورها ، لكي نوضح للعالم كيف سنستثمر هذه المساعدات .

واشار النسور وجود 1.3 مليون سوري في المملكة نصفهم وصل في بداية الازمة السورية ، وان هذا الوجود له اثر عَلى الأمن والصحة والاقتصاد والكثير من الامور ، ولهذا فقد اكد جلالة الملك مرارا على القضية لا تتعلق فقط بوجود اللاجئين .

وتابع : سوف يسلمس الأردنيون أثر مخرجات مؤتر لندن .

من جهته قال ” وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري ” إن جلالة الملك اوصل لمؤتمر لندن أن الموضوع يتعدى مسألة اللاجئين ، واوصل وجهة نظر الاردنيين في هذا الشأن .

وبين ان مؤتمر لندن والمجتمع الدولي التزم للأردن بـ 2.1 مليار دولار امريكي على مدار ٣ سنوات ( 2016-2018 ) استجابة للمجتمعات الاردنية المستضيفة .

وتابع : سوف يحصل الاردن على قروض ميسرة لعامي 2016/2017 بقيمة 1.9 مليار دولار .

اما الالتزام الثالث الذي قدمه المجتمع الدولي – بحسب فاخوري – فهو استثناء الاردن لمدة ١٠ سنوات من شروط لشهادة المنشأ ، الامر الذي سوف يفتح المجال امام استثمارات تشغل آلاف الأردنيين.

وبين فاخوري ان مليار دولار من المساعدات ستذهب لدعم قطاعي الصحة والتعليم وغيرها من القطاعات .

وقال : تعاملنا مع التواجد السوري على انه امر واقع وفرصة تنموية تفيد الاقتصاد الوطني الاردني من خلال جذب استثمارات جديدة .

واضاف : ان المساعدات التي سوف يحصل عليها الاردن ستساهم في استحداث آلاف فرص العمل للأردنيين .

وتحدث الفاخوري عن تنظيم سوق العمل الأردني ، بحيث يتم اصدار تصاريح عمل للسوريين ليصبح عملهم في الاردن قانونيا .

وشدد الفاخوري على ان عمل السوريين لن يكون على حساب المواطنين الأردنيين ، بل على حساب العمالة الوافدة في الاردن .


ومن بين أهم النقاط التي تحدث عنها رئيس الوزرء

* مخرجات المؤتمر سيلمس أثرها جميع الأردنيين.

* نتحمل عبء اللجوء نيابة عن المجتمع الدولي.

* المساعدات ستساهم في استحداث آلاف فرص العمل للأردنيين.

*  مليار دولار من المساعدات ستذهب لدعم قطاعي الصحة والتعليم وغيرها.

*  تسهيلات 1.9 مليار دولار لعامي 2016،2017 عبارة عن قروض ميسرة.

*  143 ألف طالب سوري يستفيدون من خدمات الأردن.

*  توظيف السوريين لن يكون على حساب الأردنيين.

*  أهم انجاز لمؤتمر لندن تسهيلات شهادة المنشأ.

*  سمح للأردن بموضوع شهادة المنشأ 10 سنوات ومن شأن ذلك زيادة الصادرات.

*  كل صادرات الأردن من كل شيء 7 مليارات دولار.


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق