أخبار فلسطين

وانتصرت إرادة الحياة .. القيق يوقف إضرابه عن الطعام مقابل عدم تجديد حبسه

أعلن الأسير الصحفي محمد القيق، وقف إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر 94 يومًا على التوالي، بعد التوصل لاتفاقٍ مع سلطات الاحتلال “الإسرائيلي”، يقضي بعدم تجديد اعتقاله الإداري مرّةً أخرى.

وقالت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة حماس، في بيانٍ لها، صباح الجمعة، أنّ الاتفاق الذي تم التوصل إليه ينص على”إنهاء الاعتقال الإداري للصحفي الأسير محمد بتاريخ ٢١-٥-٢٠١٦ بقرار جوهري غير قابل للتمديد “.

وبيّنت الهيئة، أنّ الاحتلال أعطى القيق خيارًا بإكمال علاجه في أي مستشفى حكومي داخل الأراضي المحتلة، مضيفةً “لكننا فضلنا بقاءه وعلاجه على يد طاقم فلسطيني من الداخل المحتل يعمل في مستشفى العفولة تقديراً منا لوضعه الصحي الذي عايناه ولا يحتمل التنقلات”.

وسينقل الأسير محمد القيق إلى سجن “نفحة” بعد إنهاء علاجه، كما بيّنت الهيئة، حيث لن ينقل إلى “عيادة سجن الرملة”، حتى يضمن الإفراج عنه في الموعد المحدد.

كما أضافت أنّه سيسمح لعائلة الأسير القيق بالحضور إليه وزيارته، بعد إنهاءه الإضراب عن الطعام، مباشرةً.

وتوجهت هيئة أسرى حماس، بالشكر “للمؤسسات والهيئات التي ضافرت جهودها لإنهاء معاناة الأسير القيق، مخصصةّ هيئة شئون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، وكافة المؤسسات الحقوقية والإعلامية”.

وأكدت على أنّ الأسير القيق خاض معركةً كبيرة، من الإضراب عن الطعام، كانت الهيئة جزءًا منها لإنهاء معاناته، حتى تم التوصل لاتفاقٍ يخرج فيه الأسير محمد القيق منتصرًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق