بيانات وتصريحات عامة

بيان صادر عن مجلس النقباء للنقابات المهنية

في الوقت الذي تتصدى فيه الأمة العربية وعلى وجه الخصوص الشعبين الاردني والفلسطيني للعدو الصهيوني، والتصدي لكافة محاولات لوقف التعامل او التطبيع معه، ومنع تطبيق صفقة القرن وتبعاتها من اجراءات الضم والاستيلاء على الاراضي الفلسطينية، والاعتداءات المتكررة على المقدسات الاسلامية والمسيحية، اعلن الرئيس الاميركي وبتفاخر وعنجهية عن اتمام صفقة الاتفاق بين الكيان الصهيوني والامارات العربية المتحدة، والوصول الى ضم والحاق الامارات العربية المتحدة الى الدول العربية المتفقة والمتعاونة والمطبعة مع الكيان الصهيوني علنا او بشكل مخفي.


ان مجلس النقباء يدين ويستنكر ويرفض بشدة هذا الاتفاق، ويؤكد موقفه الثابت الرافض والمقاوم لكل اتفاق او معاهدة مع الكيان الصهيوني ويدعو الشعبين الاردني والفلسطيني و الشعوب العربية وكافة الاتحادات والنقابات المهنية في الوطن العربي الى رفض واستنكار هذا الاتفاق، وليبقى الشعار الدائم تحرير فلسطين من البحر الى النهر واقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الموحدة، و رفض التطبيع مع هذا العدو الغادر بكافة صوره واشكاله.
ويؤكد مجلس النقباء على مطالبه السابق بإلغاء اتفاقية الغاز المسروق وطرد السفير الصهيوني وسحب السفير الاردني.
كما يطلب مجلس النقباء من دولة الامارات العربية الرجوع عن هذا الاتفاق والعودة الى نهج الامة العربية وشعوبها في محاربة الصهيونية وكيان الاحتلال، وعدم التطبيع معه لأن ارادة الشعوب هي المنتصرة دائما مهما طال او قصر الزمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق