بيانات وتصريحات الحزب

تصريح صحفي صادر عن المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية

ناقش المكتب السياسي في اجتماعه الدوري المستجدات السياسية، وتوقف أمام حالة التداعي والإنهيار التي يعيشها النظام الرسمي العربي والاندفاعة غير المسبوقة من بعض الدول الخليجية لتطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني والتي بدأتها الإمارات ولحقت بها البحرين.
ورأى المكتب السياسي أن هذه الاندفاعة جاءت استجابة للاملاءات الأمريكية وخدمة للمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة الذي يستهدف تصفية الحقوق الوطنية للشعب العربي الفلسطيني ودعم المجرم نتنياهو لتعزيز وضعه الداخلي في الكيان الصهيوني لمواجهة خصومه والهروب من مواجهة القضاء بتهمم الفساد التي وجهت له.
واعتبر المكتب السياسي أن ما أقدمت عليه الإمارات شكل سابقة فتحت الطريق أمام البحرين للحاق بها لتكريس واقع جديد في المنطقة بالتحالف العلني مع الكيان الصهيوني في مواجهة الشعب العربي الفلسطيني وقوى المقاومة.
وأكد المكتب السياسي أن سقوط هذه الأنظمة في مستنقع التطبيع مع الكيان الصهيوني لا يمثل إرادة شعوبها التي كانت وما زالت تعتبر أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية رغم كل ما جرى من اتفاقيات ومعاهدات مع الكيان الغاصب والتي تواجه رفض شعبي عربي لها ورفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب.
وأضاف المكتب السياسي أن الموقف الذي مثلته الجامعة العربية يتناقض مع ميثاقها وقراراتها والدور المطلوب منها، وشكل موقفها مدخلاً لقبول الاملاءت الأمريكية، وتشريع التطبيع مع الكيان الصهيوني على حساب القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية للشعب العربي الفلسطيني.
وختم المكتب السياسي أن سمات هذه المرحلة هي الفرز الذي يجري بين معسكرين الأول يتمثل بقوى المقاومة وحلفائها ومعها كل أحرار الأمة العربية في مواجهة التحالف الأمريكي الصهيوني الرجعي الأمر الذي يتطلب على المستوى الوطني الأردني المطلوب من الحكومة وقف كل أشكال العلاقات مع الكيان الصهيوني والغاء اتفاقية الغاز على طريق اعلان بطلان معاهدة وادي عربة، والمطلوب فلسطينياً في مقدمة الأولويات لمواجهة ما جرى هو إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وبرنامجها الوطني والخلاص من مرحلة أوسلو وكل نتائجها، واعتماد خيار المقاومة بكل أشكالها خياراً رئيسياً في عملية المواجهة.
وعلى الصعيد العربي المطلوب هو توحيد الجهد الشعبي العربي من أحزاب ونقابات وقوى المجتمع العربي لمواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني وحلفائه من الأنظمة الرجعية العربية.
عمان في 14_9_2020
المكتب السياسي
لحزب الوحدة الشعبية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق