أخبار محلية

بيان صادر عن عشائر العبيدات في الأردن والوطن العربي

في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها أمتنا العربية ومانراه ونلمسه من انبطاح وتهافت بالجملة للارتماء في أحضان الصهيونية وعقد اتفاقات أحادية منفردة مع العدو الصهيوني، ارتأينا نحن أبناء عشيرة العبيدات في الأردن والوطن العربي
أن نعلن عن موقفنا الرافض لكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وأننا نعتبر التطبيع والاتفاقيات مع العدو بمثابة الخيانة العظمى للقيم والمبادئ ،التي تربينا عليها وقدمنا في سبيلها وعلى أرض فلسطين مجموعة من الشهداء المجاهدين وعليه.

فإننا نعلن لشرفاء الشعب العربي الفلسطيني ومقاومته أننا معهم وإلى جانبهم
في مقاومتهم ومقارعتهم للعدو الصهيوني وأتباعه من العرب المستعربين
مؤكدين على عروبة فلسطين من النهر إلى البحر وعلى أنها جزء لا يتجزأ من بلاد الشام وأنها لأبنائها من القبائل العربية التي سكنتها
وأن الصهيونية ليست سوى سرطان استوطن جسد الأمة وجب استئصاله .
كما ونؤكد على أن المقاومة هي الخيار الوحيد أمام أمتنا في سبيل استعادة حقوقها المغتصبة ولا خيار غير المقاومة في تحرير أقصانا من براثن العدو الغاصب وليس بالتطبيع وعقد الإتفاقات معه .
نحن أبناء عشيرة العبيدات لا نعرف إلا فلسطين واحدة موحدة عاصمتها القدس وبذلك يحتم علينا واجبنا اتجاه ضمائرنا واتجاه إخوتنا في فلسطين دعمهم والوقوف بجانبهم حتى ينالوا حقوقهم كاملة غير مجزأة وأننا مع خيارهم بالمقاومة بكل أشكالها مؤيدين ومؤكدين على رفضهم لكافة أشكال التطبيع التي تمارسها الأنظمة العربية بالسر والعلن مع الكيان الغاصب .
كما ونؤكد على وقوفنا الثابت إلى جانب قضايا أمتنا العربية العادلة ولم ولن نتنازل عن هذه الحقوق وسنبقى نقدم الشهداء دفاعا عن أرضنا وعروبتنا . سائرين على أرث شهيدنا الأول الشهيد المجاهد الشيخ الشيخ كايد المفلح العبيدات ورفاقه الشهداء
عاش الأردن
عاشت فلسطين
عاشت الأمة العربية.
الأردن في ١٧ أيلول ٢٠٢٠
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق