أخبار محلية

26 وقفة احتجاجية في الشارع الأردني الشهر الماضي

أصدر مركز الشرق الأوسط للإعلام والدراسات السیاسیة (MEMPSI) التقریر الأول لمؤشر الاحتجاجات التي شھدھا الشارع الاردني في الفترة ما بین 15 كانون الأول الماضي إلى 15 كانون الثاني 2019.

وجاء في التقریر تحلیل لـ26 وقفة احتجاجیة نفذت في الشارع الأردني خلال فترة الرصد والتي امتدت لمدة شھر، حیث جاءت الاحتجاجات العمالیة في المقدمة، وتوزعت الاحتجاجات على جمیع المحافظات.

وتصدرت العاصمة عمان بالمركز الأول بـ(4) مستمرة ومنتظمة كل یوم خمیس في ساحة مستشفى الأردن القریبة من مبنى رئاسة الوزراء والتي تسمى باحتجاجات الرابع، و(3) احتجاجات أمام مجلس النواب تنوعت بین عمالیة واجتماعیة ( سائقو التاكسي الأصفر، اعتصام للتوسع في العفو العام، رفض تعدیلات قانون العمل)، و(3) احتجاجات أمام الوزارات (سائقو وزارة الصحة)، ووزارة البلدیات (العاملون بالبلدیات)، واحتجاج واحد امام مجمع النقابات المھنیة.

وتلت العاصمة عمان محافظة العقبة حیث نظم مجموعة من الشباب العاطل عن العمل وقفات احتجاجیة في ساحة الشریف حسین بن علي (4) وقفات مستمرة ومنتظمة كل یوم خمیس، و وقفة واحدة لموظفي سكة حدید العقبة، فیما توزعت (11) وقفة عمالیة أمام البلدیات الكبرى في المحافظات للعاملین في البلدیات.

وبالنسبة لمشاركة المرأة في الاحتجاجات كانت وفق التقریر 10 %من مجموع المشاركین في الاحتجاجات كانت أغلبھا في احتجاجات الرابع.

وفیما یتعلق بالمؤھل العلمي للمشاركین بالاحتجاجات فكان دون الثانوي 55 %والثانوي 28% والدرجة الجامعیة الأولى وأعلى 22.% وبالنسبة للأعمار المشاركة بالاحتجاجات، فكانت النسبة الأعلى للفئة العمریة بین 25-35 عاما بواقع 50 ،%تلتھا الفئة العمریة بین 35-45 بواقع 22 ،%وتقاربت الفئة العمریة 45-55 بواقع 13 ،%والفئة العمریة بین 15-25 بواقع 12 %فیما شاركت الفئة العمریة بین 55-65 بواقع 3 %من إجمالي المشاركین بالاحتجاجات بشكل عام.

وبحسب التقریر، تبدو أن المشاركة الحزبیة والنقابیة ضعیفة جدا بالرغم من أنھا تمسك زمام إدارة الاحتجاج.

یشار إلى أن مركز الشرق الأوسط للإعلام والدراسات السیاسیة (MEMPSI)  تأسس عام 2014 كمنظمة غیر ربحیة مقرھا الرئیسي في واشنطن العاصمة ولدیھا مكاتب في اسطنبول ودبي وعمان.

المصدر
موقع الغد الإخباري
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق