أخبار فلسطين

استشهاد الشاب عبد الله غنايم 22 عاما بعد دهسه من قبل جيب عسكري احتلالي

افادت مصادر فلسطينية اعلامية صباح اليوم باستشهاد الشاب عبد الله اياد غنايم 22 عاما من بلدة كفر مالك بعد تعرضه للدهس من قبل دورية عسكرية احتلالية .

وقال عضو مجلس قروي كفر مالك السابق احمد المالكي في حديث لة ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت البلدة لتسليم بلاغات في اطار اعتداءاتها اليومية على البلدة موضحا ان مواجهات ليلية تحدث كلما اقتحمت قوات الاحتلال البلدة.

واوضح ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اطلقت قنابل الغاز والرصاص اتجاه الشبان والمواطنين الذين تصدوا للاقتحام الاسرائيلي حيث قام جنود الاحتلال بمطاردة الشبان واطلاق الرصاص باتجاههم.

واضاف انه وفي وسط البلدة وبالقرب من منزل الشهيد عبد الله طارد جنود الاحتلال الشهيد جيب عسكري وخلال عملية المطاردة استشهد الشاب عبد الله غناييم نتيجة تعرضه للدهس عند الساعة الرابعة فجرا حيث انقبل الجيب العسكري فوق الشهيد وبقي فوقه لنحو ساعتان.

وكانت مصادر محلية بالبلدة قد اوضحت ان الشاب غناييم استشهد  بعد ملاحقته من قبل جيب عسكري الساعة الثالثة والنصف فجرا، مما ادى لاستشهاده دهسا على ايدي جنود الاحتلال الذين كانوا يقودون جيبا عسكريا  الذي انقلب على عبد الله ما أدى لاستشهاده، مؤكدة على أن قوات الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد حتى الساعة السابعة والنصف.

واندلعت مواجهات عنيفة بين قوات كبيرة ومعززة من جيش الاحتلال تنتشر في قرية كفر مالك وتعتلي أسطح المنازل، أطلقت خلالها وابلا من القنابل الصوتية والغازية والرصاص الحي، ما أدى لإصابة أحد الشبان الاخرين كما اصيب العشرات من اهالي البلدة بالاختناق نتيجة قنابل الغاز.

هذا وتم نقل جثمان الشهيد غنايم الى مستشفى رام الله الحكومي فيما تسود اجواء من التوتر والحزن البلدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق