أخبار فلسطين

تضارب الأنباء حول استشهاد منفّذ عملية باب العامود.. و الاحتلال يحظر نشر مُجريات التحقيق

 

2225546

تتضارب الأنباء حول استشهاد الشاب مُنفّذ عملية الطعن في باب العامود شرق القدس، بعد أن تعرّض لإصابة خطيرة للغاية، في أعقاب طعنه جندياً إسرائيليّاً.

وبحسب مصادر عبرية فقد تم التعرف على هوية الشهيد وهو الشاب ياسر ياسين طروة 18 عاماً من الخليل، وقد أصابته 6 رصاصات إسرائيلية بصورة مباشرة في الصدر، حيث أفادت آخر الأنباء بأنّه يخضع لجراحة بمستشفى “هداسا عين كارم”، وهو في حالة موت سريري.

وكان الشاب طعن جندياً من ما يُسمّى قوات حرس الحدود، ظهر اليوم، في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، وحسب موقع 0404، المقرّب من جيش الاحتلال فإنّ الشاب يخضع للجراحة ، وهو بحالة حرجة للغاية، كما أن حالة الجندي الإسرائيلي الذي تعرّض للطعن بحالة ميؤوسٌ منها.

هذا و تسود حالة من التوتر الشديد كامل منطقة باب العامود، وكانت قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية نحو المواطنين الذين تواجدوا في موقع العملية، لتفريقهم.

وتحدثت مصادر محلّية عن استصدار شرطة الاحتلال لقرار حظر نشر، من محكمة الصلح بعاصمة المحتلة يُمنع بموجبه نشر تفاصيل التحقيقات بملف العملية، ما يشمل تفاصيل هوية وبينات الجندي المصاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق