أخبار فلسطين

بان كي مون قد يستبعد “اسرائيل” من قائمة انتهاك حقوق الأطفال

pan

فيما يبدو بأنّه نتاج ضغوطات إسرائيلية على الأمين العام للأمم المتحدة، قد يستبعد بان كي مون وضع دولة الاحتلال في القائمة السنوية للدول المسؤولة عن انتهاك حقوق الأطفال في مناطق الصراع.

ورغم نفي خارجية الاحتلال ممارسة أي ضغط على بان كي مون، فإن مصادر دبلوماسية مطلعة كشفت أنّ الإسرائيليين قاموا بعملية ضغط نشطة على الأمين العام، لعدم وضع دولتهم في القائمة التي تضم الدول التي وقعت فيها انتهاكات خطيرة لحقوق الطفل.

بدوره قال المتحدث باسم بان كي مون، ستيفان دوجاريك: إنّ قرار الأمين العام بهذا الخصوص سيصدر خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وكانت ليلى زروقي، المبعوثة الجزائرية الخاصة بشؤون الأطفال والصراعات المسلحة والتابعة لمكتب بان كي مون، شمَلت في تقريرها جملة انتهاكات قامت بها القوات الإسرائيلية، منها مهاجمة مدارس ومستشفيات في العدوان الأخير على قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 44 فلسطينياً كانوا يحتمون ببعض المواقع بينما أخفى مقاتلون فلسطينيون أسلحة وشنوا هجمات من عدد من المدارس الشاغرة التابعة للامم المتحدة، كما ذكر تقرير الأمم المتحدة المنشور في نيسان الماضي.

وقتلت دولة الاحتلال خلال العدوان ما يزيد عن 2100 فلسطيني معظمهم من المدنيين.

وقال أحد المصادر الدبلوماسية : الآن وتحت ضغط اسرائيلي، يميل الأمين العام الى عدم الإصغاء لتوصيات السيدة زروقي، ولن يُدرج “اسرائيل” على الأرجح ضمن القائمة”. فيما تحدثت مصادر أخرى عن مناقشات ساخنة بين كبار مسؤولي المنظمة الدولية حول ذات الملف.

يشار إلى أنّ الأمم المتحدة أوشكت في وقت سابق على إدراج “اسرائيل” في القائمة ثم غيرت رغبتها، بحسب مقال نشرته “الجارديان” في مارس الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق