أخبار فلسطين

بعد الحديث عن إتفاق “مكة 2”..الجبهة الشعبية تطرح مبادرة “إنقاذ وطني” وفتح ترحب بها

00002

أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ذو الفقار سويرجو ، على أن مبادرة الجبهة ليست اتفاقا جديدا، بل هي خطة إنقاذ وطني ومبادرة لحل جميع القضايا العالقة والمعيقة لملف المصالحة؛ لإنهاء الحقبة السوداء من الانقسام المرير الذي أرّق الشعب الفلسطيني طوال 8 سنوات.

وبينّ سويرجو في حديثه لإذاعة “صوت الشعب”، عبر برنامج “وجهة نظر”، أن مبادرة الجبهة تعطي حالاً كاملاً بدون أي تجزئة أو تخصيص، مستغرباً دعوة حماس لإمكانية وجود اتفاق مكة 2 في حين تعرض الجبهة مبادرة إنقاذ وطنية تحتكم إلى الديمقراطية وعدم إقصاء الأخر.

وأشار عضو اللجنة المركزية إلى أن المبادرة تدعو إلى الاحتكام للديمقراطية والتوافق الوطني كقاعدة أساسية يحتكم لها شعبنا في حل خلافاتهم الداخلية، مع ضمان الحريات العامة والفردية لوحدة المجتمع، داعياً إلى البدء الفوري بإطلاق العنان للحريات وتسهيل إجراء الانتخابات في الجامعات والمجالس البلدية على أساس مبدأ التمثيل النسبي الكامل لتكون بمثابة مقدمة وأساس لإنجاح الحوار الوطني الشامل.

وأوضح سويرجو أن المبادرة تدعو إلى إنهاء الانقسام والصراعات الثانوية لحسام صراعنا الرئيسي مع العدو الصهيوني وتعزيز فرص الحوار والشراكة الوطنية الحقيقية للجميع، والتخلص من سياسات الهيمنة والمحاصصة، مؤكداً على ضرورة تفعيل الإطار القيادي المؤقت وانتظام اجتماعاته، لحل قضية الإعمار، وتوحيد المؤسسات الحكومية، والتي تعتبر من أولويات الحوار الوطني الفلسطيني، باعتبارها قضايا ينبغي حلها بشكل عاجل.

يذكر أن  محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس دعا السعودية لجمع حركتي حماس وفتح والعمل على صياغة اتفاق “مكة 2″، شريطة تشكيل لجنة عربية لتطبيق تنفيذ بنود الاتفاق .

بدورها، دعت حركة فتح وعلى لسان المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، عبر صوت الشعب، حركة حماس إلى إخلاص النية وتحقيق الجدية للالتزام بما تم الاتفاق، مشيراً إلى أنه لم يعرض عليهم أي دور جديد  من المملكة السعودية، مشيرةً إلى أن المصالحة لا تحتاج إلى اتفاقات جديدة بل إلى نوايا فلسطينية صادقة.

ورحب القواسمي، بمبادرة الجبهة الشعبية الهادفة لتذليل العقبات أمام حالة المشادّات والمشاحنات الإعلامية، داعياً إلى تحركات من قبل الكل الفلسطيني وجميع القوى الفلسطينية لإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة القائمة على الشراكة في كل شيء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق