أخبار محلية

التوجيهي يكشف عيوب العملية التعليمية .. نسبة النجاح العامة لم تتجاوز الـ 38%

التوجيهي

أعلن نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات نتائج امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الصيفية للعام 2015 في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء، وأكد أن الدورة الصيفية الماضية شهدت انخفاضاً كبيراً في عدد المخالفات المسجلة على الطلبة بنسبة لم تشهدها الدورات السابقة على مدى سنوات مضت، ما يدل على أن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة قد آتت أُكلها وفق ما أكدته لغة الأرقام، ويؤكد أن ثقافة الاعتماد على الذات والقدرات الحقيقية في الامتحان هي الثقافة التي سادت بين أبنائنا الطلبة.

من جهتها ذكرت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطبة ” ذبحتونا ” عبر صفحتها على الفيسبوك أن “إعادة الهيبة للتوجيهي وضبط العملية التعليمية أمران جيدان، ولكن الأهم هو أن هذا الضبط كشف حجم الخلل الكبير في التعليم العام والذي يوصلنا إلى مرحلة أن أكثر من 50% من الطلبة الذين وصلوا إلى مرحلة الثانوية العامة غير مؤهلين لاجتيازها!!  ورأت الحملة أن “التنجيح التلقائي.. أساليب التدريس البالية.. غياب الرقابة الحقيقية على الاختبارات السنوية والتقييمات الفصلية لطلبة المراحل الأساسية.. إلخ، كلها أسباب تستدعي أن تقف أمامها وزارة التربية بدلاً من مواصلة التغني بضبط عملية امتحان التوجيهي التي أشدنا بها سابقاً” . يذكر بأن نسبة النجاح الإجمالية لم تتجاوز الـ 41% حيث تقدم للامتحان في كافة المسارات (85965) طالب وطالب نجح منهم (32207)، وبلغت نسبة النجاح في الفرع العلمي 59%، فيما كانت نسبة النجاح في فرع المعلوماتية الـ 29% فيما لم تتجاوز في الفرع الأدبي الـ 21%.

الجدير بالذكر أن الطلبة المستنكفين لا يتم احتسابهم ضمن هذه النسب، حيث تجاوز عدد المستنكفين لهذا العام الـ 42 ألف طالب وطالبة، ما يعني أن احتساب هؤلاء سيجعل نسبة النجاح لا تتجاوز الـ 25%.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى