بيانات وتصريحات حملة ذبحتونا

ذبحتونا تطالب بأوسع حملة للتضامن مع عبيدات

logo thab7toona

 

أكدت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” استغرابها لما حدث من تداعيات لقضية الطالب إبراهيم عبيدات. وعبيدات وهو رئيس لجنة المواصلات في اتحاد طلبة الجامعة الهاشمية تم تحويله صباح اليوم إلى المحكمة بتهمة سب وشتم الشركة المتكاملة ومندوبها -وهي الشركة صاحبة باصات نقل طلبة الجامعة الهاشمية- . حيث اشترط مندوب الشركة لسحب الشكوى أن يقوم الطالب بالاعتذار للشركة وهو ما رفضه ابراهيم عبيدات.

وكانانفجار لاحد مبردات حافلات شركة المتكاملةقدتسببت المياه الساخنة بحرق اقدام فتاة بحروق من الدرجة الاولى ، تم نقل الفتاة الى مستشفى الامير فيصل، حيث حدثت مشادة بين الطالب إبراهيم عبيدات ومندوب شركة المتكاملة على خلفية تقديم ولي أمر الطالبة شكوى بحق الشركة. فما كان من مندوب الشركة إلا القيام بتقديم شكوى بحق الطالب إبراهيم عبيدات إلى مديرية محافظة الزرقاء ومركز امن الهاشمية بتهمة ” سب وشتم والاساءة بألفاظ بذيئة والاساءة لشركة المتكاملة و تحريض والد الفتاة”. وتم صباح اليوم تحويل الطالب إلى المحكمة وحبسه في نظارتها.

إننا في الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” نؤكد على وقوفنا إلى جانب الطالب ابراهيم عبيدات ونعتبر ان قضيتته ليست قضية شخصية ، فهذا الطالب قاد حملة طلابية لمقاطعة حافلات الشركة المتكاملة والتي نجحت في فرض شروط على الشركة من ضمنها زيادة عدد الحافلات على خط الجامعة، وبالتالي فإن تحريك قضية ضده يدلل على ضيق سعة من قام بتحريك هذه القضية.

وأبدت الحملة استغرابها من عدم تحرك إدارة الجامعة الهاشمية للوقوف إلى جانب الطالب عبيدات في قضيته خاصة وأنه عضو اتحاد طلبة للجامعة ورئيس لجنة المواصلات، حيث لم تصدر الإدارة أي موقف أو تبدي أي نوع من التضامن معه.

إن ما قام به الطالب إبراهيم عبيدات وزملاؤه في لجنة المواصلات ونجاحهم في كسر احتكار وهيمنة وسطوة شركة النقل، والعمل على توفير الراحة والأمان لطلبة الجامعة الهاشمية في رحلتهم من وإلى الجامعة، هذا أمر يدعو للفخر والتكريم لهؤلاء الطلبة لا أن يتم جرهم “مخفورين” إلى المحاكم بحجج واهية.

إننا ندعو إلى أكبر حملة للتضامن مع هذا الطالب وزملائه في مواجهة جشع رأس المال الذي يريد أن يكسر إرادة الطلبة. وكلنا ثقة بأن القضاء الأردني سينصف إبراهيم ويعيد له حقه ويحفظ له كرامته التي يريد البعض أن يسلبه إياها عندما طُلب منه حرفياً: “اعتذر للشركة وسيتم اسقاط القضية”.

الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

13 نيسان 2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق