بيانات وتصريحات عامة

الجبهة الشعبية تدعو لوحدة الموقف الفلسطيني رداً على الاعتداءات الصهيونية المتواصلة

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا وفصائل المقاومة لأن يكونوا على أهبة الاستعداد للتصدي للاحتلال في حال تصعيده للعدوان مرة أخرى على ضوء تهديداته المستمرة للقطاع، واستهدافه فجر اليوم موقعاً للمقاومة.

واعتبرت الجبهة أن الاحتلال الصهيوني لم يتوقف عن عدوانه ضد القطاع للحظة واحدة، وأنه مستمر بأشكال مختلفة من حصار متواصل، وإغلاق للمعابر، وعرقلة عملية الأعمار، والتهديدات المختلفة من قادة حربه، وما قصف الاحتلال إلا جزءاً من هذا العدوان ليس الأول ولن يكون الأخير.
وشددت الجبهة على أن استمرار الواقع كما هو في القطاع يؤكد إمكانية عودة الأمور إلى ما هي عليه أثناء العدوان بل وأخطر من ذلك، خاصة وأن المسرح السياسي الصهيوني مقبل على انتخابات مبكرة، وشعبنا الفلسطيني تعود أن يدفع فاتورة هذه الانتخابات.
وأكدت الجبهة على الحاجة الملحة لوحدة الموقف الفلسطيني على كافة الصعد الكفاحية والسياسية والاجتماعية تستخلص العبر من حالة الصمود الفلسطيني وبسالة المقاومة في العدوان الأخير على القطاع، والهبة الجماهيرية في القدس والضفة لمواجهة ما يمكن أن يقوم به الاحتلال، من خلال بحث جدي لتشكيل جبهة مقاومة موحدة من كافة فصائل المقاومة، فضلاً عن وحدة الموقف السياسي التي تتطلب صوغ إستراتيجية وطنية يتمخض عنها برنامج سياسي يحدد آليات عمل في مواجهة الاحتلال والمشاريع المشبوهة، وضرورة القطع التام مع التسوية والمفاوضات، فضلاً عن ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة.
وشددت الجبهة على أن التحديات الراهنة تتطلب تحمّل الجميع مسئولياته في تعزيز صمود الناس والتخفيف من معاناته في ظل دمار البنية التحتية، واستمرار المشاكل الاجتماعية، والذي يشكّل حصانة للبيئة الداخلية الفلسطينية وحاضنة في حال تجدد العدوان.
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
قطاع غزة
20/12/2014

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق