أخبار محلية

صناعة الأردن: رفع أسعار الكهرباء له نتائج وخيمة وسلبية على القطاع الصناعي

 

صناعة الأردن

حذر القطاع الصناعي من النتائج الوخيمة التي ستعود على الاقتصاد الأردني جراء استمرار الحكومة بقرارها القاضي رفع أسعار الكهرباء، ودعا الحكومة الى ضرورة التراجع عن هذا القرار لما سيلحقه من نتائج سلبية على القطاع الصناعي.

وأكدت غرفة صناعة الأردن أن القطاع الصناعي يعاني من الكلف العالية للمواد الأولية الداخلة في العملية الانتاجية ولم يعد يقوى على مواجهة ارتفاعها المستمر، وسط المنافسة الشرسة من دول المنطقة وما تقدمه هذه الدول لصناعتها من دعم مباشر وغير مباشر.

وأشارت الغرفة إلى أن الطاقة الكهربائية في القطاع الصناعي لا تعتبر سلعة كمالية، بل هي مدخل إنتاج أساسي في العملية الإنتاجية، إذ تصل كلفة الطاقة الكهربائية في بعض القطاعات إلى ما يزيد عن نصف قيمة كلف إنتاج السلعة، ما يعمل على ارتفاع سعر المنتجات في السوق وتراجع تنافسيتها، وخسارة العديد من الفرص التصديرية وتسريح العمال نتاج إغلاقات المصانع التي لن تقوى على تحمل المزيد.

وبينت الغرفة أن رفع أسعار الكهرباء ليس مُبرراً أو منطقياً، جراء الانخفاض المستمر لأسعار النفط العالمية وتراجعها بأكثر من 50% خلال الفترة الماضية، الأمر الذي سيؤدي وبكل تأكيد إلى تراجع كلف توليد الكهرباء وبالتالي انتفاء مبررات رفع أسعارها. وان أسعار النفط لم تنخفض على الأردن لوحده بل انخفضت على جميع الدول المنافسة ما يؤدي الى ارتفاع هامش الربح لتلك الدول وانخفاضها للمنتجات الأردنية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى