مساهمات شبابية

بين كرة القدم والواقع … فلسفة…رضا استيتيه

منذ فترة وأنا أحاول الوصول ألى تفسير علمي لمعنى “الهدف في لعبة كرة القدم” ووصلت الى التفسير التالي: عندما تخرج كرة القدم خارج حدود الملعب يقوم الحكم بإعادة الكرة عن طريق إعطائها للخصم في المباراة , ولكن عندما تخرج الكرة خارج حدود الملعب من مكانها الصحيح (أي بين الخشبات الثلاث كما تسمى) فإنها تحتسب هدف وهو ما يسعى له الفريق في كل مباراة , أي أن خروج الكرة خارج حدود الملعب من المكان المناسب هو سبب الفوز في المباراة وخروج الكرة خارج الملعب من أي مكان آخر بعيد عن المرمى هو خسارة للكرة والوقت معا مما يؤدي الى خسارة المباراة.
وهذا بإختصار ما يحدث معنا في الشارع الأردني على وجه الخصوص, أي عندما يتجمع من 30-35 شخص في اعتصام ومن ثم يقومون برفع سقف المطالب الى السماء سعيا الى المواجهة او عندما يجتمع الناس في اعتصام بهدف تصويب البوصلة ويقوم البعض برفع شعارات وإشارات سياسية لا تمت للحدث بصلة لا يمكننا وقتها اعتبار ما يحدث الا إضاعة للوقت والجهد المبذوليين (سواء كان هذا الضياع مقصود أو غير مقصود) وإعطاء فرصة للخصم للتقدم ليصبح أقوى (مثلما يحدث في مباراة مرة القدم عند أضاعة الكرة خارج الملعب) , وبالنهاية سيقوم الحكم “الشعب” بإعطاء فرصة الى خصومنا لاثبات أنفسهم بعد فشلنا سواء شئنا أم أبينا . والله أعلم بالسر
رضا استيتيه – حزب الوحده الشعبية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق