أخبار محلية

إطلاق حملة “باعوها” في الجامعة الأردنية رفضاً للخصخصة والعقلية التجارية

أطلق طلبة في الجامعة الأردنية حملة تحت اسم “باعوها” رفضاً لنهج الخصخصة في الجامعة الأردنية، واصفين الحملة بأنها صرخة في وجه حرف مسار الجامعات عن أهدافها الأكاديمية والعلمية.

وأكدت الحملة في بيان أصدرته أن الجامعة الأردنية قامت في السنوات الأربع الماضية بتسريع نهج الخصخصة، فأصدرت عدة قرارات كان أبرزها قرار الدفع قبل التسجيل وقرار رفع الرسوم للبرنامج الموازي في كافة التخصصات بنسبة (30%-100%) والدراسات العليا بنسب تراوحت بين(100%-220%) كما توسعت الإدارة بقبول الطلبة ضمن البرنامج الموازي على حساب البرنامج التنافسي وخصوصاً في الكليات الطبية التي وصلت نسبة المقبولين فيها على البرنامج العادي في بعض التخصصات إلى 12% مما جعل هذا البرنامج الملاذ الأخير للعديد من المتفوقين للالتحاق بالجامعة نتيجة قلة المقاعد المخصصة للبرنامج التنافسي .

ولفتت الحملة إلى أنه في الآونة الأخيرة، وبعد استحداث منصب نائب الرئيس لشؤون الاستثمار، تحولت الجامعة الأردنية إلى ساحة استثمارية تتسابق الشركات لأخذ حيز لعرض وتسويق منتاجاتها. وكانت الطامة الكبرى بافتتاح فرع لأحد المطاعم العالمية للوجبات السريعة داخل الحرم الجامعي وهو الأمر الذي لم تفعله أي جامعة أردنية رسمية، ويتنافى مع أهداف هذه الجامعات.

إلا أن الأدهى والأمر بأن يكون العطاء لمطاعم تدعم الكيان الصهيوني ولها فروع في المستوطنات الصهيونية.

كما قامت إدارة الجامعة –بحسب البيان- بربط دعم العملية التعليمية بدعم الكيان الصهيوني وذلك من خلال دعم صندوق الطالب الجامعي بشراء مياه اروى التابعة لشركة كوكاكولا الداعمة للكيان الصهيوني.

وأكدت “باعوها” أن حل الأزمة المالية للجامعات لا يكمن بخصخصتها، بل من خلال دعم حكومي حقيقي بالتوازي مع الرقابة المالية عليها لمنع الفساد والواسطة والمحسوبية.

وستبدأ الحملة فعالياتها خلال الأيام القليلة المقبلة… فكونوا معنا لمجابهة هذا النهج ولإعادة جامعاتنا إلينا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق