أخبار محلية

ذياب يتساءل: كيف انتهت أوسلو والتنسيق الأمني مستمر؟!

نشر الدكتور سعيد ذياب امين عام حزب الوحدة الشعبية تعليقاً على صفحته على الفيسبوك حول اجتماع المجلس المركزي الفلسيطيني تالياً نصه:
كيف يمكن ان يكون أوسلو قد انتهى (حسب اقوال عزام الأحمد) .وانت متمسك بالالتزام بتبعاتها وفى المقدمه التنسيق الامنى .
كيف يمكن تفسير هذا الادراك لطبيعه المؤامرة التي تستهدف تصفية القضيه كما بدى من حديث الرئيس ومع هذا نستمر في نهج التفاوض؟ وان لا يحدث تحول في المجرى السائد ؟ مجرى التفاوض بما يعنيه الاستفادة الاسرائيليه من عامل الوقت لخلق المزيد من الوقائع على الأرض.
هذه اللغة المخاتلة وعدم الاستماع لصوت الشعب الفلسطيني يعنى المزيد من تبديد الوقت واجهاض الفرصه لخلق نهوض فلسطيني .لانتزاع الحق الفلسطيني . خطاب الرئيس وللأسف ليس له علاقه من قريب او بعيد بالتحديات والمخاطر التي يواجهه الشعب الفلسطيني.
اعتقد ان الخطاب عطل من فرص التوحد الفلسطيني ودفع الفلسطينيين الى مزيد من الانقسام وبدد فرصة طي مرحلة كاملة من السوء.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق