بيانات وتصريحات الهيئات الجماهيرية

رما تحيي نضالات المرأة الفلسطينية وتحذر من مؤامرات إجهاض الهبّة

تهنئ رابطة المرأة الأردنية “رما” الشعب الفلسطيني بشهدائه في معركته المستمرة مع الكيان الصهيوني لتحرير الأرض والإنسان، وإننا إذ نبارك دور المرأة الفلسطينية في النضال ومقاومة الاحتلال الصهيوني وتقدمها صفوف المواجهات معه في كل مدن فلسطين، نؤكد على أن هذا الدور الطليعي غير جديد على المرأة.

وقد تجلّى هذا الدور اليوم بأجمل صوره، حيث تقدمت المرأة الفلسطينية المواجهات وأماكن الاصطدام، فأصبحت كما شباب فلسطين كائناً متحركاً يخيف الاحتلال أينما تواجد. وشاركت بالفعل البطولي المتمثل بعمليات الطعن لتكون شريكة في انتفاضة السكاكين. وتصبح هدفاً مرعباً للكيان الصهيوني فتنال الشهادة.

كما تعرب رابطة المرأة الأردنية عن إدانتها للاعتداءات المستمرة من قبل الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين على أبناء شعبنا وبناته، وأرضه ومقدساته. ونرفع صوتنا عاليا متضامين مع نساء فلسطين، ورافضين كل محاولات وأد الانتفاضة الفلسطينية.

كما نطالب الشعب الفلسطيني تعزيز تواجده واستمرار فعله المنتفض في وجه الاحتلال الصهيوني وإفشال كل مبادره يطرحها جون كيري أو غيره لاخراج الاحتلال من مأزقه وإنهاء هذه الهبة الجماهيرية، ونطالب القيادات الفلسطينية بأن ترتقي لدماء الشهداء، وتعمل على توحيد الصفوف وتنمية الفعل اليومي بوجه الاحتلال، وتشكيل قيادة موحدة ميدانية تُسهم في تجذير الانتفاضة الفلسطينية.

ونؤكد بذكرى توقيع اتفاقية وادي عربة الاستسلامية أننا مازلنا نعي تماماً أن القضية الفلسطينية بعمقها العربي هي جوهر صراعنا الاستراتيجي مع الكيان الصهيوني الذي لا يمكن أن ينتهي إلا بتحرير الأرض، وتحقيق ذلك لن يكون بالمفاوضات والتطبيع وفرض العلاقات مع الكيان الصهيوني على شعوب المنطقة. وإنما بمقاومة الاحتلال والتمسك بالثوابت الوطنية العربية.

إننا في الوقت الذي نطالب به الحكومة الأردنية الوقوف إلى جانب الشعب العربي الفلسطيني، فإننا نستنكر استمرار نهجها في تكميم الأفواه ومنع الاعتصامات التضامنية مع الشعب الفلسطيني. ونطالبها بقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني واغلاق سفارته على الأرض الأردنية.

معاً لتفعيل نضالات المرأة واستعادة دورها الطليعي..

                                               

رابطة المرأة الأردنية

“رمـــــــــــــــــــــــا”

عمــان فــي 26/10/2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق