أخبار فلسطين

الشعبية تحذر من الاستجابة للضغوط الأمريكية

صرح أبو احمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تعقيبا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكيبما يلي:

إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحذر بقوة من الاستجابة بأي شكل من الأشكال لضغوط وزير الخارجية الأمريكي لأن الهدف الحقيقي للإدارة الأمريكية هو إجهاض الانتفاضة الشعبية الفلسطينية، وأشار إلى إن ما يطرحه جون كيري متفق عليه مع الكيان الصهيوني

داعياً أبناء الشعب الفلسطيني في كل الوطن التصدي للمؤامرة الأمريكية الصهيونية عبر الاستمرار في تطوير وتصعيد الانتفاضة والعمل الجاد على تشكيل المرجعية الميدانية لهذه الانتفاضة وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة التي يقع على عاتقها مسؤولية البرمجة والتخطيط والتطوير للأعمال البطولية والشجاعة التي يخوضها أبناء شعبنا بكل فئاته الاجتماعية والسياسية ونطالب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الإعلان الرسمي عن الرفض القاطع لما طرحه وزير الخارجية الأمريكي.

وأعاد أبو أحمد التأكيد مجدداً على دعم وتأييد الانتفاضة الشعبية وتوفير متطلباتها على مختلف الصعد وتنفيذ قرارات المجلس المركزي الأخير بكاملها. وفي المقدمة منها إنهاء التنسيق الأمني وعدم العودة للمفاوضات مع العدو الصهيوني. (لا سرية ولا علنية). ورفض المبادرة الفرنسية وجميع المبادرات التي تنتقص من حقوق شعبنا الثابتة وإجهاض الانتفاضة الشعبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق