أخبار محلية

أبو فارس لـ نداء الوطن: ضريبة الكتب ستقضي على مهنتي التأليف والنشر

نظم اتحاد الناشرين الأردنيين، ظهر اليوم، اعتصاماً في مقره، للمطالبة بإلغاء فرض الضريبة العامة للمبيعات على الكتب، التي أقرتها الحكومة قبل أيام. حيث سيتم فرض ضريبة مبيعات على الكتب بنسبة 10%.

وأوضح الاستاذ جبر ابو فارس امين سر اتحاد الناشرين الأردنيين لـنداء الوطن أنه لم يكن هناك ضريبة على الكتب سابقا والآن بعد الرفع تم فرض ضريبة على التصدير والاستيراد , وبالنسبة للكتب المستوردة أنت ستدفع ضريبة بنسبة 10% ويجب أن توضح من قام بالشراء. وبنفس الوتيرة من قام بالشراء سيقوم بدفع الضريبة أيضا فهذا سيساهم برفع أسعار الكتب بشكل ملفت .

وأكد أبو فارس بأن سوق بيع الكتب هو سوق بدأ يتدهور منذ زمن ولا يوجد اقبال عليه، وهذه الضريبة ستسهم بالقضاء على هذه المهنة نهائيا. كما أن إقرار الضريبة سيقضي على مهنة التأليف أيضا لانه لن يتبقى أحد لينشر للمؤلفين وبالتالي هذه الضريبة ستقضي على مهنة النشر والتأليف معاً.

وبين أمين سر اتحاد الناشرين الأردنيين بأن الاردن يشارك بالمعارض الدولية للكتب، وكاتحاد ناشرين نقوم بتجميع الكتب من ما يقارب من مائة ناشر “فاذا اعتبرنا أننا نصدر لكل معرض ألف كرتونة، سيكون هناك مرتجع حوالي ال 800 كرتونة. ما يعني أن اتحاد الناشرين سيضطر لدفع رسوم للتصدير للمعرض، ومن ثم يعود ويدفع ضريبة مبيعات 10% على الكتب المرتجعة”.  وهذا خلل كبير في القانون.

ولفت أبو فارس إلى وجود حاوية كتب قادمة من الدوحة، قام الاتحاد بوقف إرجاعها، لما سيترتب على إرجاعها من ضريبة. وذلك على الرغم من “أننا نحمل اسم الأردن ونعتبر كسفراء للثقافة الأردنية في المعارض العربية والدولية” وفق الناشر جبر أبو فارس. .

وأضاف أنه يجري التواصل مع الفعاليات الثقافية للقيام باعتصام أمام وزار الثقافة أو مجلس النواب في حال عدم تجاوب وزير الثقافة  مع مطالب الاتحاد.

يذكر أن اتحاد الناشرين الأرديين قام اليوم بعقد مؤتمر صحفي أكد فيه رئيس الاتحاد فتحي البس بأن فرض ضريبة مبيعات على الكتب تشكل حربا على العلم والمعرفة والتنوير والتربية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق