أخبار محليةبيانات وتصريحات الهيئات الجماهيرية

لجنة التنسيق الوطني في مخيم البقعة ترفض القرارات الاقتصادية الأخيرة المستهدفة لقوت المواطن وخبزه

أصدرت لجنة التنسيق الوطني لمخيم البقعة بياناً حول الاجراءات الاقتصادية الأخيرة لحكومة الملقي تالياً نصه:

 

ما زالت حكومة الملقي تواصل ما يسمى ببرنامج ” الاصلاح الاقتصادي ” ، المرتبط بالاساس باملاءات وشروط صندوق النقد الدولي . و المتابع لعمل الحكومات الاردنية المتعاقبة وقراراتها في الاردن ، يدرك تماما ان كافة الاجراءات ” الاصلاحية ” التي تدعيها تنهض بالاساس على ما يلي :

اولا : غياب الشفافية الحكومية في تقديم تصور واضح بالارقام للشعب الاردني عن الوضع الاقتصادي الحقيقي من حيث الواردات والنفقات ، واشراك الشعب في اتخاذ قراره ، حيث ما زال مجلس النواب احد الادوات الحكومية في تمرير القرار ، وما زال التدخل الامني في الخيارات الشعبية في مؤسسات المجتمع المدني المختلفة واضحا .

ثانيا : استمرار الفساد على كافة المستويات ، في ظل غياب البرامج الواضحة في ملاحقة الفساد داخل هيكل الدولة ، حيث لم يقدم الا صغار الفاسدين للقضاء ، في محاولة تشويش الوعي الشعبي واقناعه بجدية ملاحقة الفساد .

ثالثا : اصرار الحكومات المتعاقبة على استهداف الطبقة الوسطى والفقيرة ، في قرارتها واجراءاتها ، بعيدا عن المساس بالحلف الطبقي مالك الثروات في الاردن ، حيث كان واضحا في الاجراءات الاخيرة لحكومة الملقي استهدافها لخبز وقوت الفقراء .

مما تقدم يبدو واضحا ان الحكومات المتعاقبة بقرارتها البعيدة عن الرؤية المستقبلية الواضحة ، وفي ظل غياب مجلس النواب الفاعل في محاسبة الحكومة ومساءلتها تدفع باتجاه مزيد من الضغط على اغلبية الشعب ، مما سيزيد من التباعد الطبقي بين فئات الشعب ، ويزيد من نسبة البطالة ، وارتفاع نسبة الجريمة نتيجة الحاجة والجوع ، وتزايد التوتر المجتمعي ، وتهديد السلم المجتمعي القائم .

واننا في لجنة التنسيق الوطني لمخيم البقعة ندين ونرفض كافة القرارات الحكومية القائمة على قوت الفقراء وخبزهم ، والبعيدة عن مشاركة كافة فئات الشعب وخصوصا الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة .

 

لجنة التنسيق الوطني لمخيم البقعة

25/1/2018

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق