أخبار محلية

الحكومة التي أوقفت الإعفاءات للأطفال والمسنين تذهب للعلاح في الخارج

غادر رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي، إلى الولايات المتحدة الأميركية، لإجراء تدخل جراحي، حيث سيصبح وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء ممدوح العبادي رئيساً للوزراء بالوكالة طيلة فترة غياب الملقي (10 أيام).

وأجرى الملقي فحوصات طبية قبل أيام في المدينة الطبية، لكن الأطباء نصحوه بإجراء المزيد من الفحوصات.

الدكتور عصام خواجا نائب الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية أكد في منشور له على الفيسبوك أن هذا الرئيس الذي سافر للعلاج في مركز متخصص في الولايات المتحدة هو نفسه الذي اتخذ قراراً بوقف الإعفاءات للعلاج خارج مشافي وزارة الصحة لمن هم دون السادسة ومن هم فوق الستين.

وأوضح خواجا أنه وبعد أنين الناس وارتفاع صوت وجعهم وآلامهم وقصة الطفل جاد العموري “اللي والده تمرمر” على مدى اسبوعين للحصول على اعفاء للعلاج ايضا في مركز متخصص “بس” داخل البلد وليس خارجه ، فقد تم العودة لاعطاء الاعفاءات ، لكن بطريقة معقدة وفيها “بهدلة” للمواطن والمريض بسبب بيروقراطية واجراءات معقدة ومفتعلة “روح وتعال وميت مشوار” لا يفهم لماذا ومن ابتدعها .

وأكد الدكتور عصام أن للمواطن الحق بالعلاج المجاني وفي مراكز متخصصة عندما تستدعي الحاجة وليس منة من أحد.

وختم الدكتور عصام خواجا نائب الأمين عام حزب الوحدة الشعبية أنهيقول “على الاقل أعيدوا آلية الإعفاء السابقة” ، رغم قناعتي بأن حق المواطن الأردني تلقي العلاج اللائق عندما يحتاج له دون الحاجة لإعفاء ودون تحميله الجمايل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق