أخبار محلية

محتجون أمام “الصناعة والتجارة”: قراراتك يا وزيرة تزيد المديونية

ينفذ صناعيون حاليا اعتصاما أمام مبنى وزارة الصناعة والتجارة في عمان، وذلك احتجاجا على قرار حكومي بتخفيض الرسوم الجمركية على الصناعات الجلدية والمحيكات المستوردة من خارج المملكة.

 ورفع المحتجون الذين يعتبرون قرار تخفيض الرسوم على الحقائب والألبسة الجلدية والأحزمة والأحذية من 30 % إلى 5 %، مضرا بالصناعة الوطنية، رفعوا “نعشا رمزيا” تعبيرا عن احتجاجهم على القرار.

كما يعتبر المحتجون أن هذا القرار “جائر وسيؤدي إلى إغلاق العديد من المشاغل خلال الفترة القليلة المقبلة وتسريح العمالة”.

وطالبوا الحكومة باتخاذ خطوات جدية لمعالجة الأوضاع المتردية التي يعاني منها القطاع والناتجة عن إغراق السوق المحلية بمنتجات رخيصة الثمن لا تقوى المصانع والمشاغل المحلية على منافستها.

ويعد قطاع صناعة المحيكات وفق المحتجين من أهم القطاعات الصناعية التي يعول عليها في التصدير والتي تقوم بدور كبير بتدريب وتشغيل الأيدي العاملة الوطنية وخصوصا من الفتيات، إلا أن قلة الأيدي العاملة المؤهلة يحول دون الاستفادة من إمكانيات هذا القطاع بالكامل.

وفي تصريحات سابقة لـ”الغد”، قال ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن عادل طويلة إن الحكومة اتخذت القرار بشكل مفاجئ دون التشاور مع الغرف الصناعية، متجاهلة أهمية الصناعات الجلدية والمحيكات في دعم الاقتصاد الوطني، حيث تعدت صادرات هذا القطاع في 2014 المليار دينار وبنمو نسبته 10 % عن العام 2013، إضافة إلى تشغيله حوالي 55 ألف عامل وعاملة، فيما بلغ رأسمال المنشآت الصناعية العاملة في هذا القطاع حوالي 164 مليون دينار تشكل ما نسبته 7ر3 % من إجمالي الاستثمارات الصناعية في المملكة.

نقلاً عن الموقع الإلكتروني لجريدة الغد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق