أخبار محلية

“القومية واليسارية” تعتصم أمام الأمم المتحدة وتطالب بالحماية الدولية للشعب الفلسطيني

نظم ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية اليوم الاثنين الموافق 9/11/2015 اعتصاما أمام مقر الأمم المتحدة في عمان تنديداً بالصمت الدولي حيال الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق الشعب العربي الفلسطيني ورفع المعتصمون العلمين الأردني والفلسطيني تجسيداً للترابط  والعلاقة الكفاحية بين الشعبين الأردني والفلسطيني، وكان من المفترض أن يدخل وفد من أحزاب الائتلاف  ممثلا بالأمناء العاميين لاحزاب الائتلاف أو من ينوب عنهم الى مقر الامم المتحدة الى مقر الأمم المتحدة بناء على اتصال واتفاق مسبق الا أن موظفي المقر اشترطوا دخول شخص واحد فقط في تصرف غير مسؤول مما اضطر المعتصمين الى تسليم المذكرة على الباب ومغادرة المكان.

وتالياً نص المذكرة:

سعادة الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون .. المحترم

نتوجه لسعادتكم بهذه المذكرة لنعبر لكم عن رفضنا للصمت الدولي والمواقف الخجولة للأمم المتحدة حيال الجرائم التي ترتكبها ما تسمى “اسرائيل” بحق الشعب العربي الفلسطيني الذي يعاني من ويلات الاحتلال والاستيطان والاعتقال ومحاولات التهويد والاستيلاء على الأرض، واستهداف المقدسات، وسياسة القتل والإعدام لأبناء الشعب العربي الفلسطيني على أيدي جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه المجرمين.

سعادة الأمين العام:

نود تذكير سعادتكم بمعاناة الشعب العربي الفلسطيني المستمرة منذ أكثر من ستة عقود بسبب النكبة التي حلت به على أيدي العصابات الإرهابية الصهيونية، واستمرار مفاعيل النكبة يومياً بسبب استمرار سياسة الاحتلال الإجرامية مدعوماً من الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، وتنكره للحقوق الوطنية الثابتة للشعب العربي الفلسطيني.

لافتين نظر سعادتكم إلى أن صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة حيال الجرائم اليومية التي ترتكبها قوات الاحتلال في الأراضي العربية المحتلة وبشكل منهجي  قد ساعدها على الاستمرار في ارتكابها لجرائم الحرب بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وللقانون الدولي الإنساني دون مساءلة أو ملاحقة من المحاكم والهيئات الدولية.

سعادة الأمين العام:

إننا في ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية نطالب سعادتكم من خلال موقعكم على رأس أهم مؤسسة دولية مهمتها الحفاظ على السلم العالمي وإنهاء كل اشكال الاحتلال والتمييز والعنصرية، بالتدخل لوقف مسلسل الجرائم التي ترتكب يومياً بحق الشعب العربي الفلسطيني، وتأمين الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة جماعية على يد قوات الاحتلال الصهيوني وغلاة المستوطنين الحاقدين، وإنصافه بالتخلص من الاحتلال وحقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته الوطنية المستقلة.

ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية

                                                      الحزب الشيوعي الأردني

                                                       حزب البعث العربي الأشتراكي

                                                     حزب البعث العربي التقدمي

                                                     حزب الشعب الديمقراطي الأردني

                                                     حزب الحركة القومية

حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

عمان في 9/11/2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق