مقالات

الدينار يفقد “بركته”/ بقلم: عبدالله شطارة

“راحت بركته” هكذا يصف المواطن الأردني الدينار الذي لم يعد -بالنسبة لهم- ذا قيمة، كما كان سابقاً من ناحية قدرته الشرائية.

 والقدرة الشرائية للعملة مصطلح علمي يعني مقدار السلع والخدمات أو كميتها التي يمكن شراؤها من خلال كمية محددة من النقود، يعني هي القدرة على شراء سلع وخدمات، أو كمية السلع والخدمات من خلال استعمال وحدة نقدية معينة. ووفقاً لهذا المصطلح يستطيع المواطن أن يلحظ بكل سهولة انخفاض القدرة الشرائية للدينار الأردني أو “قلة بركته”.

بدأ التداول بالدينار الأردني كعملة رسمية للدولة الأردنية في عام 1950، وتم ربط سعر صرفه آنذاك بالجنيه الاسترليني لغاية عام 1967، حيث تم ربطه بوحدة حقوق السحب الخاصة “SDR” وبعد ذلك ربطه بسلة من العملات الأجنبية مروراً بالتعويم الكلي لسعر صرف الدينار نهاية عام 1988 وصولاً إلى عام 1995 حيث تم تثبيت سعر صرف الدينار الأردني بسعر صرف ثابت مع الدولار الأمريكي .

وإذا ما تم مقارنة الفترة الممتدة من عام 2005 باتخاذ الربع الأول وحدة للقياس باعتبار عام 2005 سنة أساس حتى نستطيع معرفة مقدار انخفاض القوة الشرائية للدينار لغاية عام 2015 وباستعراض عدة منافذ قياسية لذلك نلاحظ الآتي :

_ سعر أونصة الذهب عيار 24 في بداية الربع الأول من عام 2005 بلغ (421.8) دولار أمريكي أي بما يعادل (9.601) دينار أردني للجرام الواحد مقارنة بسعر الأونصة للذهب عيار 24 لنفس الفترة من عام 2015 والذي وصل إلى (1278.5) دولار أمريكي أي بما يعادل (29.101) دينار أردني للجرام الواحد وبناءاً عليه تكون نسبة ارتفاع قيمة الذهب بنسبة 303.1% في فترة المقارنة .

وبلغة مبسطة، فإن الدينار الأردني فقد من قوته الشرائية مقابل الذهب ما قيمته 67.3% من قيمة الدينار الأردني مقارنة بعام 2005. بمعنى أن الدينار الأردني اليوم يساوي 32.7 قرش بالنسبة للدينار الاردني في عام 2005 .

أما إذا أردنا اعتماد أسعار السلع كمرجعية لقياس قيمة الدينار، وإذا ما أخذنا الأرقام القياسية  للربع الأول لأسعار تجار الجملة في جميع المواد “حسب جداول دائرة الإحصاءات العامة. فإن الأرقام القياسية لأسعار تجار الجملة” وبناءاً على هذه الإحصائيات وباعتبار عام 2005 سنة أساس ” فإننا نلحظ ارتفاعاً في هذه القيم في الفترة الممتدة من الربع الأول لعام 2005 ولغاية الربع الأول لعام 2015 نسبته 171.4%.

أي بمعنى أن الدينار الأردني فقد من قوته الشرائية مقابل هذه المواد ما قيمته 41.7% من قيمة الدينار الأردني لعام 2005, أي أن الدينار الأردني لعام 2015 يعادل ما قيمته 58.7% من الدينار الأردني لعام 2005, أي أن الدينار الأردني اليوم يعادل 58.7 قرش بالنسبة للدينار الأردني في عام 2005, مع ضرورة مراعاة أن هذه القيم تخص الأرقام القياسية لأسعار الجملة أي أن هذه القيم سترتفع بمقدار هوامش الربح التي يتحصل عليها التجار بعد بيعها للمستهلك مما يعني انخفاض أكبر في القوة الشرائية للدينار.

إذن “قلة بركة الدينار” ليست ناتجة عن غياب هذه “البركة” بقدر ما تنتج عن التضخم الذي صاحب السياسات الاقتصادية الحكومية والتي تمثلت بفرض المزيد من الضرائب والرسوم ورفع أسعار الكهرباء والمحروقات والمياه … الخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق