بيانات وتصريحات عامة

بيان من التجمع المهني في نقابة الصيادلة

بيان من التجمع المهني في نقابة الصيادلة،

الزميلات والزملاء الاكارم،

يهديكم التجمع المهني أجمل تحية نقابية، ويود أن يؤكد على أن ما جرى في الايام القليلة الماضية في نقابة الصيادلة من تقديم استقالات وسحبها ثم تقديمها مرة اخرى ثم اضافة جملة لها تفقدها المعنى الاساسي بعد انتهاء ساعات العمل الرسمي ومغادرة الموظفين مبنى المجمع، كل هذا ترافق مع لغط وجدل لم يكن في مجمله يعزز ثقة الهيئة العامة بالنقابة وبالإجراءات التي يمكن لأي طرف أن يأخذها لتعزيز مواقفه او لاطرف أخر ان لا يأخذها ايضا لتعزيز مواقفه. فكأن المجلس قد اصابه انفصام، لذا تنوعت الرؤية في موضوع واحد. نحن في التجمع المهني نطالب المجلس بإصدار بيان توضيحي يشرح فيه كل ما جرى بإسهاب وبتفصيل. لكي يبعد الشك عن اذهان الصيادلة الذين اختلفوا في تصنيف ما جرى، فمنهم من يرى بان هناك عملية تزوير مخجله اقترفها بعض اعضاء المجلس، ومنهم من يرى أن الامر لا يتعدى خطأ اداري ارتكب من دون قصد.

نحن في التجمع المهني لا نسع اطلاقا ان انهيار المجلس ولا الى فقدان الثقة ببعض الاعضاء فيه، وانما نسعى الى تعزيز ثقة الهيئة العامة بالمجلس والى حل الخلافات بين اعضاء المجلس في إطار المجلس فقط وليس خارجه. نحن في التجمع المهني مع كل عمل شريف نظيف يعزز المسيرة، بنفس القدر الذي نحن به ضد أي تطاول وتزوير او استهتار بالهيئة العامة وبالعشرين ألف صيدلي في النقابة. اننا نطالب المجلس مجتمعا بتوضيح ما حصل وما اتخذ من اجراءات كما نطالب بمعاقبة من تصرف بغير مسؤولية سواء عن قصد اوعن غير قصد، لكي نرسي سلوكيات مرجعية يمشى عليها الجميع بدلا من أن تكون سلوكيات الفهلوة والاستقواء هي محرك العمل في النقابة. في بياننا هذا نحن لا ندين احدا من الزملاء ولا نبرأ احدا اخر، ولا نسع الى استقالة فلان من عدمه. نحن نسعى الى دعم النقيب والمجلس في تصحيح الخطأ – ان كان هناك خطأ – ورص الصفوف وتعزيز الثقة.

والله من وراء القصد

الناطق الاعلامي باسم التجمع المهني الدكتور فؤاد حبش

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق