أخبار محلية

الأسير أبو جابر يستأنف إضرابه بعد نكث الاحتلال بوعوده

استأنف الأسير الأردني في سجون الاحتلال الإسرائيلي عبدالله أبو جابر، إضرابه المفتوح عن الطعام الذي قطعه لمدة ثلاثة أيام، جراء وعود كاذبة من سلطات الاحتلال بالاستجابة لمطالبه.

ونقل محامي نادي الأسير الفلسطيني فواز شلودي يوم أمس 6/1/2016 عن الأسير أبو جابر قوله، إنه سيستمر في إضرابه حتى يتم تحقيق مطالبه، والمتمثلة إما بعقد جلسة للنظر في طلبه بتخفيض مدة حكمه بعد قضائه ثلثي المدة، أو نقله إلى الأردن لاستكمال بقية حكمه البالغة خمسة أعوام من أصل 20 عاماً.

وبيّن أبو جابر للمحامي شلودي الذي قام بزيارته في عيادة سجن الرملة، أنه “بتاريخ الثالث والعشرين من الشهر الماضي، حضر أحد ضباط الاحتلال، واعداً بتنفيذ مطالبه وعلى هذا الأساس علق إضرابه لثلاثة أيام، لكن تم نقله بعد ذلك من مستشفى العفولة” إلى هذه العيادة، فاستأنف إضرابه بعدما نكثت سلطات الاحتلال بوعودها“.

وأشار إلى أنه “ممتنع عن تناول المدعمات، كما يرفض إجراء الفحوص الطبية”، لافتاً إلى أنه بدأ “يعاني من تقيؤ الدم، ومن آلام مبرحة في جسده“.

يذكر أن أبو جابر معتقل منذ العام 2000، ويقضي حكما بالسجن لمدة 20 عاماً، أمضى منها 16 عاماً حتى الآن، وذلك بسبب تنفيذه لعملية تفجير حافلة إسرائيلية في تل أبيب العام 2000.

نقلاً عن الغد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق